Jump to main content Jump to footer
logo: Astma- og Allergiforbundet - gjør Norge friskere

مفيد أن تعرفه عن (allergivaksinasjon)

nb Dato publisert: Sist oppdatert:

مفيدأنتعرفهعن (allergivaksinasjon)

ألتلقيح ضد الحساسية

أن ألتلقيح ضد الحساسية هو علاج بديل عند الأصابة بالحساسية الخطيرة والطويلة المدى وحيث أنه ليس لدى المريض إستفادة مـُرْضية من العلاج الدوائي العادي. يدعى العلاج أيضاً بإزالة التحسس أو بالتحديد علاج التحصين المناعي، ولايجب أن يشـوَّش بحقنات الكورتيزون ضد الحساسية. حيث أن حقن الكورتيزون يتم إستخدامها فى حال الحاجة لعلاج سريع لمعالجة الأعراض الخطيرة فى الحالات التى لا يتحقق فيها الهدف بعلاج آخر.

أن التلقيح ضد الحساسية هو أن جرعات صغيرة من خلاصات مسببات الحساسية ألتي يتفاعل الشخص معها، يتم حقنها تحت الجلد. يجب أن تكون الجرعة مبدئياً خفيفة لدرجة حيث لاتثير بها تفاعل تحسّسي. يتم زيادة الجرعات تدريجياً وبحذر ولغاية الوصول إلى الجرعة الأعلى ألتي يمكن تحملـّها. أن جرعة ألصيانة يتم إعطائها عادة كل ستة 6 أو ثمانية 8 أسابيع وعلى فترة مابين 5ـ3 سنوات. بهذه الطريقة قد يمكن أن يتطور تحمـّل مسببات الحساسية ألتي يتم إستعمالها في المعالجة.

عند أية حالات يمكن إستعمال المعالجة؟

بالإمكان إستعمال التلقيح ضد الحساسية عند الإصابة بأغلب الأشكال لحساسية الأنف/الطلع (البتولا، البندق والأعشاب). يتم إستعمال التلقيح ضد الحساسية أيضاً لتخفيف خطر التفاعلات المهددة للحياة لدى مرضى مصابين بالحساسية ضد النحل والدبابير. وفي بعض الحالات يتم تلقيح الشخص وأيضاً ضد الحيوانات والعث. لقد بيـّنت دراسات بأنه بالإمكان إستعمال التلقيح ضد تطوّر الحساسية أللآحق للربو أو من أجل منح سيطرة أفضل على ربو تحسّسي. ولكن لايجب على المرضى المصابين بالربو الخطير أن يستخدموا التلقيح ضد الحساسية.

التلقيح المضاد لحساسية العشب المسمى جرازاكس (Grazax ) مصرح إستخدامه للبالغين و الأطفال من عمر خمس سنوات للمصابين بحساسية العشب. وهوعلى شكل حبوب إستحلاب تحتوى على خلاصة مسبب الحساسية من عشب الثيموثية

من بإمكانه الحصول على المعالجة؟

قبل أخذ التلقيح ضد الحساسية بعين الإعتبار، يجب أن تتمّ تجربة شاملة للمعالجة العادية للحساسية بواسطة مضادات الهستامين والوسائل المحلية لإعراض العينين والأنف. في حال إستمرار الأعراض بالرغم من ذلك، فقد يكون التلقيح ضد الحساسية بديلاً جيداً.

لايـُنصح بالتلقيح ضد الحساسية للأطفال دون الخامسة من العمر. ولايـُنصح بذلك للمرضى المصابين بالربو الغير مـُتحكم به، أمراض القلب والأوعية الدموية وامراض السرطان. لايجب أن تبدأ المعالجة أثناء فترة الحمل.  يجب ألا يبدأ التلقيح أثناء موسم حبوب اللقاح و يجب الإنتهاء من الجرعات قبل بدء الموسم. على سبيل المثال يجب ان تكون جرعات التلقيح ضد حساسية شجر البتولا فى الفترة بين يوليو – و فبراير و بالنسبة لحساسية العشب فى الفترة بين سبتمبر- أبريل و بالنسبة لنبات حبق الراعى فى الفترة بين أكتوبر- أبريل.

قد يمكن البدء بالتلقيح ضد الحساسية فقط بعد القيام بفحص شامل، إختبار الحساسية والقيام بتقييم أداء وظيفة الرئتين لدى أخصائي. بالإمكان الإحالة إلى أخصائي عن طريق طبيب العائلة.

يتم إسترجاع قيمة لقاح الحساسية من مكتب الضمان الإجتماعى بعد الحصول على وصفة طبية زرقاء. بالنسبة للعلاجات الأخرى يجب تقديم طلب منفصل لإسترجاع قيمة الدواء.

دواء جرازاكس يعطى الحق فى إسترجاع قيمة الدواء فى حال الإصابة بالحساسية الموسمية المتوسطة إلى الشديدة لمدة لا تقل عن عامين و فى حال أن تكون العلاجات الأخرى لا تعطى سيطرة كافية على المرض أو أنها تسبب أعراض جانبية. إسترداد قيمة اللقاح يشترط أيضاً عدم الحقن بخلاصة أنواع أخرى من الحساسية. يشمل إسترداد قيمة التليقح الأطفال من خمس سنوات  و أعلى و البالغين.

أين يتم القيام بالمعالجة؟

يجب القيام بالتلقيح ضد الحساسية فقط من قـِبل أخصائي في الطب الباطني، أطباء العيون ـ الأنف ـ الحنجرة وأطباء الأطفال ذوي كفاءة خاصة بأمراض الحساسية.

خطر الآثار الجانبية

يرتبط التلقيح ضد الحساسية ببعض الخطر للتأثيرات الجانبية. قد يدور هذا حول أعراض خفيفة كإحتقان الأنف، الحكة في العيون والبلعوم، أو أعراض خطيرة ومن المحتمل مهددة للحياة تأتي على شكل ضيق في التنفس أو صدمة تحسّسية. هذا يتعلق خاصة بمرحلة البداية ومباشرة بعد الحقنة. ولذلك يجب أن يتم القيام بالمعالجة في وحدات خاصة حيث يجب أن يتواجد فيها دائماً تأهـّباً لمعالجة إحتمال ردود فعل خطيرة و لذلك يجب عدم مغادرة العيادة لمدة 30 دقيقة على الأقل بعد آخر جرعة. خلال اليوم الأول بعد الحقنة من الممكن أن يشعر الشخص أيضاً بردود فعل محلية كتورّمات في الجلد لذلك يجب تجنب المجهود البدنى الكبير لمدة 24 ساعد من أخذ اللقاح.

العرض الجانبى الأكثر شيوعاً بعد تناول دواء جرازاكس على شكل حبوب هو رد فعل حساس فى منطقة الفم على شكل حكة و تورم تحت اللسان. تختفى تلك الأعراض فى خلال الأسابيع الأولى بعد بداية تناول العلاج عند الغالبية.

ماهو المفعول الذي تعطيه المعالجة؟

أنه هناك توثيقاً بأن التلقيح ضد الحساسية هو شكل فعـّال من المعالجة ألتي تخـفف من أعراض الحساسية وبهذا من إستعمال أدوية طبية أخرى بدرجة كبيرة. بعد المعالجة المـُنجزة سوف يدوم مفعولها وعلى الأقل لمدة 6 سنوات. ولكن سوف لايشعر البعض بتحسن ذات أهمية، وأنه من المستحيل حالياً ألقيام بإختيار مـُسبـّق لمن هم الذين سيحصلون على إستفادة جيدة من المعالجة.

أن التلقيح ضد الحساسية بنفسه يـُعدّ نسبيياً شكل من أشكال المعالجة المُتُطلبة للوقت والمـُكلـِفة. خطر التأثيرات الجانبية وألواقع بأن ليس الجميع سوف يشعرون بتحسن بعد المعالجة، يجب تقييمه بدقة قبل إختيار هذا الشكل من المعالجة.

أن تطوير أشكال جديدة وأفضل من المعالجة المناعية سوف تمنح بالأمل معالجة أضمن ونتائجاً أفضل في المستقبل. 

 

المعلومات الإرشادية عن لقاح الحساسية تم جمعه بالتشاورمع المجلس الطبى التابع للجمعية النرويجية للربو والحساسية (NAAF)